تم نشرة 13 يوليو 2019
5 أسئلة يجب أن تطرحها أولا قبل بدء الاستثمار في خدمات شركة تصميم تطبيقات الهاتف

5 أسئلة يجب أن تطرحها أولا قبل بدء الاستثمار في خدمات شركة تصميم تطبيقات الهاتف

المحتوى

  1. لماذا عليك الاستثمار في تطبيقات الهاتف، اليوم؟!
  2. هل عملك بالفعل يحتاج إلى تطبيق للهاتف؟
  3. ما هو نوع التطبيق الأمثل لطبيعة أعمال العلامة التجارية وحجمها؟
  4. الاستثمار في خدمات تصميم تطبيقات الهاتف أم جعل موقع الويب متجاوبا مع الجوال؟!
  5. ما هي المنصة الأمثل للتطبيق وأهدافه؟
  6. الخلاصة
  7. هل يمكننا مساعدتك

لقد تطورت الهواتف الذكية من كونها مجرد أداة اتصال إلى أداة أعمال فعالة للغاية على مر السنين، مع تقدم التكنولوجيا بسرعة البرق أصبح الأشخاص أكثر إقبالا وتعلقا بالهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية والأجهزة الذكية الأخرى أكثر من ذي قبل، ومن هنا وجدت الرغبات التسويقية الدفينة طريقها للظهور على القمة فقديما، كثيرا ما راود المسوقين حلم “إمكانية الوصول الفوري إلى العملاء المحتملين”، وفي هذا العصر فقد أعطت هبات الذكاء الاصطناعي الأعمال من مختلف القطاعات سلما للصعود والبقاء على تواصل فوري وفعال مع العملاء المحتملين وتجسدت تلك الهبات فيما يعرف بـ “تطبيقات الهواتف الذكية”، وعلى هذا يمكن القول بأن الأجهزة المحمولة ساهمت بشكل جذري في ترقى الممارسات  التي تعمل بها الشركات، وذلك من خلال الاعتماد على مفاتيح النمو وهي  الوصول إلى البيانات بسرعة عالية وتجربة مستخدم ممتازة، سهلت تطبيقات الأجهزة المحمولة للمستخدمين الحصول على أي معلومات تجارية في متناول أيديهم والبقاء على اتصال بعلاماتهم التجارية المفضلة هذا هو السبب في أن الكثير من الشركات تأخذ مثولها إلى منصات الجوال، وهذا هو السبب أيضا وراء جعل شركة تصميم تطبيقات الهاتف واحدة من أهم متطلبات الأعمال، اليوم، لكن قبل البدء في الاستثمار في خدمات شركة تصميم تطبيقات الجوال وتكبد النفقات فلا بد أن يكون هناك جدوى من هذا الاستثمار سوف تنعكس بشكل مباشر على أعمالك، ولهذا فقد جئنا إليك بـ 5 أسئلة الأهم على الإطلاق والتي يجب أن تطرحها وتعثر على إجابتها من جوهر أعمالك قبل البدء في اتخاذ هذا القرار:

1.لماذا عليك الاستثمار في تطبيقات الهاتف، اليوم؟!

وصل سوق تطبيقات الهاتف إلى ما يقرب من 40 مليار دولار من العائدات وذلك وفقا لدراسات أجرتها “Sensor Tower” المتخصصة في بحوث السوق، وكان مفاد هذه الدراسة يأخذ في الاعتبار عدد التحميلات على كل من Apple App Store و Google Play Store، بصرف النظر عن العدد الهائل من التحميلات وما يتبعها من أرباح، لا يزال سوق التطبيقات في مراحله الأولى ولديه الكثير ليقدمه، يجب على كل صاحب عمل، صغيرًا كان أم كبيرًا، التمسك بحقيقة أنه مع المعدل الحالي لتبني التكنولوجيا لا ينبغي تسويق أعماله بدون الاستفادة القصوى من ثمار الاستثمار في تطبيقات الهاتف، اليوم، أصبح التسويق عبر الهاتف المحمول أكثر فاعلية من أي وقت مضى، وهو يحقق فوائد عديدة، حتى بالنسبة للشركات الناشئة الصغيرة، ولهذا يجب على مالكي الشركات الصغيرة أيضا التكيف مع اتجاهات التكنولوجيا والوقوف من خلال تصميم تطبيقات الهاتف المحمول لأعمالهم، ومع ذلك قبل اتخاذ قرار باللحاق بالركب وادراج تطبيقات الهاتف في الآليات المتبعة في التسويق للعلامات التجارية، فهناك بعض الأسئلة التي تحتاج إلى إجابات شافية من أجل القدرة على اتخاذ قرار صائب بشأن الاستثمار في أحد خدمات شركة تصميم تطبيقات للجوال، ولهذا فقد قمنا بإعداد قائمة بالأسئلة الأكثر شيوعا في هذا الصدد، ونأمل في أن نكون قد قدمنا قدر كافيا من الدعم لمساعدتكم على اتخاذ قرار هام كذلك، وإليك التفاصيل:

2.هل عملك بالفعل يحتاج إلى تطبيق للهاتف؟

هذا هو السؤال الأول الذي يجب أن تطرحه على نفسك قبل أن تقرر إذا كنت بحاجة إلى تصميم تطبيق والاستثمار في هذا السوق أم لا، لكن بوجه عام تطبيقات الجوال للأعمال ليست دائما لبيع المنتجات أو الخدمات، ضع هذا الشيء في الاعتبار، يمكنك استخدام تطبيق جوال لأغراض متعددة، إذا كنت تعمل في تجارة التجزئة، فيمكن أن يكون تطبيق الجوال مفيدًا جدًا للمبيعات، إذا كنت تعمل في مجال الاتصالات، فقد يكون التطبيق مفيدًا من أجل التفاعل مع العملاء ودعمهم، يمكن أن يساعد التطبيق المستخدمين على فهم عروضك وفوائدك أكثر، ولكن هذا لا يعنى بالضرورة أن كافة الأعمال التجارية بحاجة إلى تصميم تطبيق الهاتف، ولهذا فإن طبيعة العمل تعد عنصر هام في تحديد إذا كنت بحاجة فعلية إلى الاستثمار في الحلول البرمجية لـ شركة تصميم تطبيقات الجوال أم لا، لنأخذ مثالاً عن شركة تصنيع تتعامل مع الجلود أو الملابس، قد يحتاجون إلى تطبيق للتعاون في العملية بأكملها بدلاً من إتاحتها للجمهور.

3.ما هو نوع التطبيق الأمثل لطبيعة أعمال العلامة التجارية وحجمها؟

إذا كنت قد توصلت إلى أن أعمالك بحاجة فعلية لتصميم تطبيق للهاتف وأن أمر الاستثمار في أحد الحلول البرمجية لـ شركة تصميم تطبيقات الهواتف الذكية سوف يساعدك على زيادة المبيعات وجني المزيد من الارباح، عليك حينها معرفة نوع التطبيق الذي سيخدم أعمالك بالفعل، ولكي تستطيع بالقرار الصائب الخاص بشأن نوع التطبيق فعليك أولا أن تحدد سبب/ هدف واضحا وراء هذه الخطوة، وهذا هو المكان الذي يجب أن يخطو فيه مديرو  تطوير المنتجات أو الخدمات التي تقدمها إلى الأمام حتى تتمكن من إنشاء تطبيق جوال ناجح يحقق أهداف أعمالك ويجنى ثمار الاستثمار في  خدمات التصميم، يلزم وجود استراتيجية قوية للتطبيق حتى يتسنى لرجال الأعمال تحديد الغرض من التطبيق وكيف يمكن أن يساعد مستخدميهم وكذلك نمو أعمالهم، الشيء التالي الذي يجب مراعاته هو دور التطبيق في عملك، إذا كان يشغل موقعًا أساسيًا في عملك، فينبغي أن يستثمر العمل في نقد التطبيق، في البداية، يمكنك إطلاق نسخة مجانية ولا تنسَ إضافة ميزات رائعة يمكن أن تغري المستخدمين على الترقية والتحديث، لكن حينها لا تعلن عن أعمال أخرى أو الميزات التالية التي سوف يتم إلحاقها فيما بعد، حيث قد يقلل من نسبة تنزيل التطبيق فقد يفكر البعض لما العجلة في التحميل وهو غير مكتمل وأن عليهم الانتظار حتى يكون التطبيق مثالي على حد وعودك، وفي البدء يمكن أن تبدأ من خلال تطبيق يشمل بعض الميزات الأساسية على سبيل المثال تجعل الميزات مثل الخدمات القائمة على موقع الويب وخيارات الحث على الشراء وخيارات الاتصال البسيطة التي تجعل من التطبيق أكثر سهولة في الاستخدام.

4.الاستثمار في خدمات تصميم تطبيقات الهاتف أم جعل موقع الويب متجاوبا مع الجوال؟!

من الصعب دائمًا تحديد ما إذا كان عملك يحتاج إلى الاستثمار في خدمات تصميم تطبيقات الهاتف المحمول أم تطوير موقع ويب متجاوب مع الهاتف، كلاهما يختلفان تمامًا عن بعضهما البعض عندما يتعلق الأمر بهوية وطبيعة الجمهور المستهدف ومدى ميلهم إلى استخدام الهاتف المحمول والجهاز اللوحي مقارنة باستخدام الحاسوب عند البحث أو استخدام محركات البحث من أجل التصفح، أي أن تطوير موقع الويب للجوال هو مجرد خلق نسخة من موقع الويب الخاص بشركتك محسنة وذات ميزات خاصة (التجاوب مع الجوال)، حيث يمكن لأي شخص تصفح معلومات نشاطك التجاري دون التأثر على تجربته كمستخدم وجعل تجربة المستخدم (من شريحة العملاء دائمي التصفح من خلال الهاتف) رائعة، من ناحية أخر، يمكن أن يكون تطبيق الجوال مفيدًا لزيادة وضوح منتجك وكذلك مبيعاتك، اعتمادا على أهداف سوف يكون الخيار!

5.ما هي المنصة الأمثل للتطبيق وأهدافه؟

أحد أكبر التحديات بشأن تصميم تطبيق الهاتف المحمول هو أن سوق التطبيقات مجزأ على نطاق واسع، لديك iOS وAndroid كخيارات أساسية، في حين تعمل iOS على تشغيل iPhone وiPad؛ أما نظام التشغيل من نوع أندوريد فيتعامل مع الأجهزة المختلفة، هناك أيضا العديد من المنصات الأقل شهرة، لكن بوجه عام عادةً ما تختار الشركات أيًا من هذه المسارات: iOS أو Android أو HTML5، لكن تعتبر iOS و Android من رواد السوق لأن لديهم قوائم عريضة من قواعد المستخدمين، عادةً ما يوفر Android تطبيقات مجانية، في حين أن مستخدمي iOS معتادون على الحصول على الميزات على حساب بضعة دولارات، إذا كنت تستخدم تطبيقات Android، فأنت بحاجة إلى وضع خطط لتحقيق ربح من ذلك، خيار آخر هو مسار HTML، وهو يدعم أي نوع من الهواتف الذكية، يمكن للشركات اتباع نهج HTML5، لكن تطبيقات HTML5 عادة ما تكون أبطأ بالمقارنة مع تطبيقات النظام الأساسي الأخرى من نوعiOS أو Android قبل اختيار المنصة الأساسية، يجب عليك دائمًا الاحتفاظ بشيء واحد في عقلك، من هو جمهورك المستهدف ومن سيستخدم تطبيقك؟  قم بإجراء بحث واعثر على نظام التشغيل الأساسي لهواتف هذا الجمهور الذي تستهدفه ومن ثم وقم بإنشاء تطبيقك على هذا الأساس.

الخلاصة: –

في صخب الحياة الحديثة، هناك الكثير من العناصر المهمة في حياتنا، قد تجد نفسك مع جدول مزدحم ومحموم، مليء بعناصر عدة تحتاج إلى فرزها وتنظيمها، ولهذا فإن طبيعة الحياة تحتم عليك امتلاك جدول زمني وتخطيط الأشياء لتجعل حياتك أكثر سلاسة، في هذه الأيام، من أهم الأجهزة التي يمكنك استخدامها للمساعدة في حياتك هو الهاتف الذكي،

إذا كان لديك بالفعل واحدة، فسوف تعرف مدى أهميته، و لذلك، في العقود القليلة الماضية، أدى الحاجة المتزايدة إلى الهواتف الذكية في الحياة اليومية إلى إنشاء عدد من التطبيقات المفيدة والفعالة (المربحة للشركات) من أجل مساعدة العملاء وزيادة الرضاء وزيادة الوصول إلى المستخدمين طوال فترات اتصالهم بتلك الهواتف بالشكل الذي يؤدى في نهاية المطاف إلى زيادة المبيعات، لكن بما أن هذا القرار سوف يتكلف المزيد من النفقات فلابد من وجود جدوى استثمارية تترجم على صورة زيادة في المبيعات وزيادة في العوائد الاستثمارية النهائية، وللوقوف على هذا الأمر، فقد قدمنا بعض الأسئلة الهامة التي تساعدك على اتخاذ قرار صائب بشأن الاستثمار في خدمات شركات تصميم تطبيقات الجوال، وكانت تلك الأسئلة كالتالي:

  • لماذا عليك الاستثمار في تطبيقات الهاتف، اليوم؟!
  • هل عملك بالفعل يحتاج إلى تطبيق للهاتف؟
  • ما هو نوع التطبيق الأمثل لطبيعة أعمال العلامة التجارية وحجمها؟
  • الاستثمار في خدمات تصميم تطبيقات الهاتف أم جعل موقع الويب متجاوبا مع الجوال؟!
  • ما هي المنصة الأمثل للتطبيق وأهدافه؟

هل يمكننا مساعدتك؟

بالطبع نود ذلك! إذا كنت لا تزال في حيرة من أمرك بشأن اتخاذ هذا القرار وتحتاج إلى مزيد من البرهان، أو كنت ترغب في تصميم تطبيق للهاتف ولكن لا تعلم من أين تبدأ؟ هذا هو ما نحن هنا من أجله! هنا المها/ كود هي واحدة من شركات تصميم تطبيقات الهواتف الذكية ذات السمعة الطيبة في مصر مع مجموعة من خدمات تصميم وتطوير تطبيقات الجوال ومواقع الويب، نحن الشريك الأساسي في تصميم الموقع الرسمي للنادي الأهلي وتعاون مسبقا مع عدد من العلامات التجارية البارزة على سبيل المثال أيقونة طب وجراحة العيون في المملكة العربية السعودية “مجمع بطل التخصصي”، والحلول البرمجية هو أخر شيء يمكنك القلق بشأنه نحن تنبني عدد من الحلول البرمجية المختلفة الي تتوافق مع الأعمال من مختلف القطاعات والأحجام، تواصل معنا اليوم.

لا يوجد تعليقات.

اضافه تعليق

احدث التدوينات

  • الدليل الشامل للتسويق الرقمي