تم نشرة 31 مارس 2019
علاقة خطرة … انطلاق المشاريع والأهداف التسويقية !

علاقة خطرة … انطلاق المشاريع والأهداف التسويقية !

كما وضحنا في الفصل الأول من الكتاب أن التسويق هو عصب نجاح المشاريع وأن الخطوة الأولى لنجاح مشروعك هو تحديد الأهداف التسويقية بشكل دقيق وذلك مايجعلك تُفكر ملياً في معرفة نشاطك التجاري في أي مرحلة لكي تُساعد أهدافك التسويقية أن تتحقق.

فالآن قم معنا بمعرفة نشاطك التجاري في أي مرحلة من خلال وقت انطلاق مشروعك

  • 1- إذا كان مشروعك يتم انطلاقة لأول مرة فيُمكنك اختيار هدف تسويقي الـ brand awareness  وهو هدف الانتشار والذي يعمل على زيادة وعي المستهدفين بعلامتك التجارية
  • 2- اذا كان مشروعك قيد التشغيل وتُريد زيادة مُتابعينك والتفاعل معهم قم باختيار هدف تسويقي الـ leads   وهو أن تقوم بتقديم بعض العروض والخصومات علي منتجاتك وخدماتك لزيادة تفاعل المُتابعين معك وزيادة الزوار والمهتمين بنشاطك التجاري
  • اذا قمت بكل المراحل السابقة فاعلم أنك في مرحلة النمو وفي هذه الحالة يُمكنك اختيار هدف تسويقي الـ sales  الذي يجعلك تقوم بزيادة مبيعاتك وعُملائك من خلال تقديم خدماتك او منتجاتك بشكل مباشر لمُتابعينك وتطوير منتجاتك وخدماتك لتتلائم مع متطلبات عُملائك وزيادة مبيعاتك

هل استطعت الآن معرفة مشروعك في أي مرحلة وما الهدف التسويقي الأنسب لمشروعك ؟

تابعنا في هذه السلسة لتعرف أكثر عن التسويق ولا تنسى ان تشاركنا ما الذي استفدته من الدليل الشامل للتسويق الرقمي للشركات  لتعرف كيف تقوم باختيار شريحة مستهدفة مُناسبة لنشاطك التجاري

للمزيد من الاستفسارات لا تتردد في التواصل معنا

لا يوجد تعليقات.

اضافه تعليق

احدث التدوينات

  • الدليل الشامل للتسويق الرقمي