تم نشرة 04 يوليو 2019
نصائح تساعدك على تصميم علامة تجارية احترافية “الشعار” 6

نصائح تساعدك على تصميم علامة تجارية احترافية “الشعار” 6

قد يكون بدء عمل تجاري جديد مهمة شاقة، ومع وجود الكثير من العوامل التي يجب التفكير بشأنها قد يكون من الصعب من معرفة من أين تبدأ؟ ربما عندما تفكر في جميع العوامل التي تدخل في بناء أعمالك، قد لا يبدو تصميم شعار ذات أولوية قصوى، ولكن، ينبغي أن يكون الأمر كذلك! لكن هناك بعض الأشخاص قد يستحوذ عليهم صوت منخفض يهمس في مؤخرة العقل لما هذه النفقات الزائدة؟ أنه ليس بالأمر الجليل لا تحتاج إلى تصميم علامة تجارية “الشعار” على الإطلاق، لكن لا تستمع إلى هذا الصوت، يعد شعار مؤسستك جزءًا لا يتجزأ من علامتك التجارية فهو بصمة لرؤيتك وانعكاس لجوهر أعمالك، أمر حتمي لجعل الانطباع الأول جيدًا وبناء علاقة إيجابية مع جمهورك المستهدف، مع وضع ذلك في الاعتبار، إليك ستة أسباب تساعدك على تصميم علامة تجارية احترافية تكون خير تمثيل لأعمالك:

1.الخطوات الاستباقية لعملية تصميم علامة تجارية “اللوجو” أمر بالغ الأهمية

تعد الرسومات الأولية خطوة أولى مهمة في تصميم شعار وحصري ومميز، فهي اللبنات الأساسية لهيكل الشعار وكلما احسنت بناء هذه الرسومات كلما كانت لديك قاعدة متينة لعملك، ولكن على وجه العموم يمكن أن تكون هذه الرسومات الأولية بسيطة للغاية مثل الرسومات الورقية باستخدام القلم أو المسودات التي إحرائها باستخدام برنامج “vector program” مثل Illustrator، خلاصة القول هي أنه يمكن التنبؤ بالنتيجة النهائية أو الماهية التي سوف يكون عليها اللوجو/ الشعار من حيث درجة الإبداع وذلك خلال مدى التأني والاهتمام بهذه الخطوات البسيطة، وفي هذا الصدد يمكنك البدء بـ 20 إلى 30 رسمة أو فكرة، ومن ثم بإمكانك التفرغ لإنشاء أشكال مختلفة من الأفكار الأصلية حينها، وإذا لم يفلح أي شيء، ابدأ من جديد وابدأ في رسم أفكار جديدة، يقضي مصمم الجرافيك الناجح وقتًا أطول على هذا العمل الأولى أكثر من أي خطوة أخرى في عملية التصميم.

2.خلق التوازن في تصميم علامة تجارية “الشعار”

“الطبيعية البشرية تميل لأن تبدي إعجابها بالتعقيد، لكنها في النهاية تكافئ البساطة”، ولهذا فإن التوازن مهم في تصميم الشعار فلا تجعل استحواذ أن تأتى بشيء مبدع وحصري ومختلف يجعل العمل النهائي لك معقد لا يفصح عن الفكرة من خلال النظرات الأولي، أو أن يكون غير متسق مع جوهره او مع جوهر أعمال الشركة التي سوف يمثلها، حافظ على توازن شعارك عن طريق الحفاظ على التصميم الجرافيكس و الرسومات والألوان والحجم، ولهذا اجعل عملك بسيط، وسهل التذكر، ومفعم ببعض الفن يدعو من يراه إلى تأمله كفكرة وعمل جرافيك، قد يكون التصميم المتوازن هو الطريقة الأكثر أمانًا لكن هذا لا يعنى أنه ليس بإمكانك كسر قاعدة التوازن على الإطلاق، ففي بعض الحالات قد يكون طبيعة أعمال أحد الشركات أو جمهورها المستهدف يتطلع إلى شيء كهذا لكن افعل ذلك ما أيقنت أنه بإمكانك فعل ذلك دون الوقوع في أخطاء صارخة.

3.”حجم التصميم” مهم بكل تأكيد!

عندما يتعلق الأمر بتصميم الشعار، فإن جحم التصميم أمر بالغ الأهمية من حيث لتأثير على النتيجة النهائية، يجب أن يكون الشعار جيدًا واضحًا ولديه نفس القابلية للقراءة بجميع الأحجام، فلا يخفى على أي مصمم أن الشعار لن يكون فعالًا إذا فقد الكثير من إيضاح الفكرة أو ملامح التصميم عند تصغيره في حالة العناصر الترويجية الصغيرة، يجب أن يكون الشعار جيدًا عند استخدامه للنماذج التسويقية كبيرة الحجم مثل الملصقات واللوحات الإعلانية والصيغ الإلكترونية مثل العروض التليفزيونية أو موقع الويب، الطريقة الأكثر موثوقية لتحديد ما إذا كان شعار يعمل بكفاءة لجميع الأحجام الترويجية المألوفة هي اختبار الواقع بنفسك أو عليك أن تكون على علم مسبق بالحجم الأمثل لكل حالة من الحالات الترويجية المعتادة، وتذكر أن الحجم الأصغر عادة ما يكون الأصعب في الوصول إلى اليمين، لذلك ابدأ بطباعة الشعار على ترويسة أو مظروف ومعرفة ما إذا كان لا يزال مقروءًا أم لا، مكنك أيضًا اختبار العرض على نطاق واسع عن طريق طباعة إصدار بحجم الملصق في أحد متاجر الطباعة.

4.انتقاء المزيج الأمثل من الألوان

نظرية الألوان ومدلولاتها النفسية وكيفية استخدامها في الأمور الترويجية معقدة للغاية، لكن المصممين الذين يفهمون الأساسيات قادرون على استخدام الألوان لصالحهم، وإليك القواعد الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار عند الرغبة في استخدام الألوان لـ تصميم علامة تجارية محترفة “اللوجو”:

  • احرص على استخدم الألوان التي تقع بالقرب من بعضها البعض على عجلة الألوان (على سبيل المثال استخدم درجات اللون الأحمر والبرتقالي والأصفر).
  • لا تستخدم ألوانا ساطعة لدرجة تجعل وقعها منفر بالنسبة للعيون.
  • يجب أن يكون الشعار بنفس الكفاءة على كافة الخلفيات سواء تلك التي باللون الأسود أو الأبيض أو درجات الرمادي.
  • كسر القواعد في بعض الأحيان يكون هو التطلع والغاية، فقط تأكد لديك سبب وجيه لذلك!
  • من المهم أيضا تذكر أن الألوان لها القدرة على إثارة واستحضار المشاعر والحالات المزاجية المختلفة، على سبيل المثال، يمكن أن يثير اللون الأحمر مشاعر العدوان، والحب، والشغف، والقوة، فأول أولا ما هي نوعية المشاعر أو الحالة المزاجية التي ترغب في استحضارها فور رؤية التصميم وحينها اختر اللون الأمثل لتلك الحالة.
  • ضع ذلك في الاعتبار أثناء قيامك بتجربة مزيج أو تركيبات مختلف أو فريد للألوان، وحاول مطابقة هذا المزيج مع النغمة العامة والطابع المميز بالعلامة التجارية،
  • اللعب بألوان فردية بمفردها قد تكون الفكرة المثلى في بعض الأحيان، فانظر من حولك يمكنك التعرف على بعض العلامات التجارية فقط من خلال لونها المميز، اتقن هذه المهارة وتعرف متى يمكنك استخدامها والاستفادة منها.

5.أسلوب التصميم يجب أن يتناسب مع الشركة

هناك العديد من الأنماط التي يمكن استخدامها عند تصميم علامة تجارية “اللوجو”، وللتوصل إلى النمط المناسب والشكل الصحيح منها يجب أن يكون لديك بعض المعلومات الأساسية عن طبيعة الصناعة والعميل والعلامة التجارية، هناك اتجاه حديث في تصميم الشعار وهو نمط الويب 2.0 للشعارات ذات المظهر ثلاثي الأبعاد ، مع رسومات ” “bubbly graphics وتدرجات وظلال منسدلة، قد يعمل هذا النمط بشكل جيد لموقع ويب 2.0 أو شركة تقنية، ولكنه قد لا يكون فعالًا لأنواع العلامات التجارية الأخرى، ابحث عن عميلك وجمهوره قبل أن تبدأ عملك الأولي، سيساعدك هذا في تحديد أفضل نمط تصميم من البداية ويوفر عليك العودة مرارًا وتكرارًا إلى لوحة الرسم.

6.الهدف من عملية التصميم هو التعرف على العلامة التجارية بشكل مرئي

الهدف الأساسي للجوء الشركات إلى تصميم علامة تجارية مرئية “الشعار” هو بناء تعريف للعلامة التجارية، لذا يبقى السؤال: كيف يمكنك القيام بذلك؟

لا يوجد خطوات أو تعريف محدد يمكن صياغته من أجل توحيد الأمر بشكل عام في عالم التصميم، بل يختلف من حالة إلى أخرى، ولكن الهدف من الشعار هو أن يقوم الشخص العادي بالاتصال على الفور بالعلامة التجارية، بعض الأمثلة على ذلك هي شعارات Coca-Cola وPepsi  و McDonald’s و Nike، مجرد لمحة واحدة على أي من هذه الشعارات هذا هو كل ما تحتاجه للتعرف على العلامة التجارية، وفي هذا الصدد فإن مفتاح صنع شعار محترف ويمكن تمييزه هو الجمع بين بعض العناصر التي تمت مناقشتها في هذه المقالة: الحجم  والنمط واللون والطباعة والأصالة، لهذا فلا شك أن يؤدى التغاضي عن أي منها خلال عملية التصميم إلى الإضرار بجودة التصميم النهائي، لهذا احرص فحص عملية تصميم الشعار الخاص بك ومعرفة ما إذا كان يفي بجميع هذه المعايير أم لا، ضع في اعتبارك أن الشعارات لا تُشاهد دائمًا بشكل مباشر في مواقف العالم الحقيقي، على سبيل المثال، فقط يمكنك أن تلمح جانب من التصميم على جانب حافلة أو لوحة إعلانات عند قيادة السيارة، لذلك، يجب عليك التأكد من استعراض تصميم شعارك من جميع الزوايا والتأكد من أنه يمكن التعرف على العلامة التجارية والانطباع المرغوب تصديريه إلى الجمهور المستهدفة فور رؤيته، هذا الشعار ولابد أن يكون هذا من أي اتجاه، كل هذا  قبل إرساله إلى عميلك.

هل يمكننا مساعدتك؟

نود ذلك! سواءً لم يكن لشركتك شعار من قبل، أو كنت ترغب في إعادة هيكلة وتحديث الشعار الحالي لمؤسستك، فاسمح لنا بتولي هذا الدور، هنا حيث المها/ كود نحن نعرف مدى أهمية تصميم الشعار بالنسبة للشركات، يعد الشعار أحد الأصول القوية للمؤسسة ووجه أي علامة تجارية – الانطباع الأول – لذلك تصميمه مهم للغاية، معك للتعرف على ما تريده أنت وجمهورك المستهدف وما تحتاجه علامتك التجارية بالفعل، نعمل على دمج هاتين الفكرتين في منتج واحد نهائي يمكنك أن تفخر به، وفريقنا على استعداد لتزويدك بتمثيل احترافي لعلامتك التجارية، يرجى الوصول إلى صفحة الاتصال بنا لإرسال رسالة لنا، نحن نحب أن نسمع منك!

لا يوجد تعليقات.

اضافه تعليق

احدث التدوينات

  • الدليل الشامل للتسويق الرقمي